التخطي إلى المحتوى

الكويت: ترحيل آلاف الوافدين من كل جالية عربية وتحديد الفئات التي ستبقى داخل الكويت

أوصت لجنة حكومية كويتية، بـوقف توظيف العمالة الوافدة فى القطاع الحكومى، إلا فى التخصصات النادرة وتلك التى لا تتوافر فى العمالة الوطنية، وتطبيق سياسة الحصص للجاليات الوافدة (نظام الكوتا)، والزام عمالة المشاريع الحكومية بمغادرة البلاد فور انتهاء المشروع.

ونقلت صحيفة ” الراى ” الكويتية فى عددها الصادر صباح اليوم السبت، دعوة اللجنة- التى شكلها مجلس الوزراء برئاسة وزيرة الشئون وزيرة الدولة لشئون التخطيط والتنمية هند الصبيح وعضوية ممثلين عن وزارتى الخارجية .

والداخلية وإدارة الاحصاء وأمانة المجلس الأعلى للتخطيط وهيئة القوى العاملة وبرنامج إعادة الهيكلة وهيئة المعلومات المدنية- إلى إنشاء شركة لإعادة استخدام العمالة، ومعالجة قضايا منع السفر لمن انتهت إقاماتهم للإبعاد من الدولة.

وكشفت مصادر مطلعة لصحيفة ” الراى” أن اللجنة وضعت تقريراً مفصلاً لمعالجة الخلل السكانى، شمل تشخيصاً دقيقاً لمواطن الاختلال والحلول المقترحة والتوصيات الأمثل لحلها، من خلال إعداد رؤية متكاملة لإعادة التوازن فى التركيبة السكانية لمصلحة المكون الوطنى.

وذكرت أن اللجنة دعت إلى وقف توظيف العمالة الوافدة فى القطاع الحكومى إلا فى التخصصات النادرة وتلك التى لا تتوافر فى قوة العمل الوطنية، ووضع ضوابط لتقنين استقدام وتشغيل خدم المنازل، إضافة إلى تطبيق سياسة الحصص للجاليات الوافدة (نظام الكوتا) لتقدير الاحتياج من العمالة.

ووفقاً للمصادر، فقد حددت اللجنة 7 مظاهر للخلل فى التركيبة السكانية هي: التباين الرقمى من حيث النسبة الكبيرة لعدد الوافدين، الاختلال فى التركيب العمرى للسكان، الاختلال فى التركيب النوعى، اختلالات قوة العمل، التوزيع المهنى للمهن التى يشغلها الوافدون، الاختلال فى ميزان الجنسيات الوافدة، اختلالات التوزيع النسبى لخدم المنازل.

وأشارت المصادر إلى أن الإرتفاع على مدى السنوات الماضية واكبه ارتفاع كبير فى عدد الوافدين أدى إلى انخفاض نسبة الكويتيين فى التركيبة السكانية، حيث لاحظت اللجنة فى تقريرها انخفاض نسبة الكويتيين إلى 31 فى المئة فقط فى العام 2014، بينما كانت فى العام 2003.

نحو 36 فى المئة باجمالى عدد مواطنين كان يبلغ 927 ألف كويتى مقابل مليون و618 ألفا غير كويتى، فيما كانت نسبة الكويتيين فى 1993 ما معدله 40 فى المئة من إجمالى عدد السكان الذى كان يبلغ وقتها مليونا و645 ألفا مقابل 4 ملايين و91 ألفا عدد سكان الكويت فى 2014.المصدر : الرأي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *